كيف تزيد تفاعل جمهورك من خلال فهم سيكولوجية وسائل التواصل؟

آخر تحديث: 04 أكتوبر 2019

كيف تزيد تفاعل جمهورك من خلال فهم سيكولوجية وسائل التواصل؟

كيف تزيد تفاعل جمهورك من خلال فهم سيكولوجية وسائل التواصل؟

مع وجود أكثر من 3.1 مليار مستخدم نشط لوسائل التواصل الاجتماعي، أصبحت التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي في وقتنا الراهن أكثر أهمية بالنسبة للشركات والعلامات التجارية مما كان عليه من قبل. بينما تم إنشاء وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أساسي للترفيه، فقد أثبتت اليوم أنها أداة قوية للمسوقين كذلك.


ولكن للاستفادة حقًا منها كأداة تسويقية، يلزمك فهم كيفية التعامل مع عملائك المحتملين؟

 

لديك الكثير من الخيارات لمساعدتك على التواصل بشكل أفضل مع العملاء المحتملين، بدءًا من التعاون مع المؤثرين و تحسين محتواك ليكون مؤهلا لاثارة اهتمام المتابعين و كذلك الاستفادة من الأدوات القيمة المتوفرة لدعم نشاطاتك للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي كأدوات جدولة المحتوى وانشاء المسابقات وتتبع نشاطات العملاء عبر الإنترنت.


لذلك ، دعونا نلقي نظرة على العوامل الرئيسية التي ستساعدك للوصول إلى جمهور أوسع وبالتالي زيادة مبيعاتك في نهاية المطاف.

 

الاستمرارية هو المفتاح

 

الاستمرارية، هي الأولوية رقم واحد على وسائل التواصل الاجتماعي. إذا كان نشاطك التجاري يمتلك حساب على مواقع التواصل الاجتماعي ولم يتم استخدامه منذ شهور، فغالبا ستفقد متابعينك الأوائل وتفقد مداخيل محتملة لعملك و ستترك انطباعًا بأنك غير محترف.
إذا كان لا يمكنك مواكبة انشاء حسابات لنشاطك التجاري على كل منصة اجتماعية صاعدة، فالتزم على الأقل بتلك الحسابات المنشئة بالفعل والتي تتضمن عدد كبير من المتابعين. ننصحك بامتلاك حساب واحد على الاقل على احدى منصات التواصل الشهيرة، وقد يكون امتلاك نشاطك التجارية ثلاثة حسابات على منصات التواصل الشهيرة أكثر من كافٍ، حيث سيكون من السهل عليك نشر محتوى بشكل منتظم لجمهورك على هذه المنصات.


عند التحدث عن المحتوى، ضع في اعتبارك دائمًا أن الجودة أهم من الكمية وعدد مرات النشر، ولكن مزيجًا من الاثنين هو أفضل رهان للحصول على أعلى تفاعل ممكن من جمهورك.


ينصح بإنشاء مسابقتك بين الحين والآخر، حيث كثيرا ما تُحدث المسابقات ضجة و تفاعلا رائعا لدى المتابعين. بما أنه يمكنك مشاركة ونشر المسابقات بسهولة على وسائل التواصل الاجتماعي مع عدم قدرتك على فرز الفائزين بنجاح. ننصحك بالاستعانة ببعض الأدوات المجانية أو المدفوعة لإنشائها وإدارتها بسهولة. نعتقد مع هذا المزيج بين جودة المحتوى و كمية النشر المنتظم انك سوف تجني بذلك أرباحا وعوائد مالية مجدية.

 

امنحهم عرضًا لا يقبل الرفض

 

يجد أكثر من 50 في المائة من أبناء جيل الألفية أن العروض الاعلانية ذات الوقت المحدود جدا تجعل من هذه العروض أكثر جاذبة، وادراكك لهذه المسألة يمكن أن يساعدك كثيرًا على زيادة ولاء العملاء و كسب متابعين جدد.


يمكنك استقطاب اهتمامهم بالعروض الفريدة التي من شأنها أن تدفعهم لمشاركة بوستاتك والتعليق عليها وربما طرح الأسئلة. فقط تأكد من الرد عليهم في أقصر وقت ممكن إذا كنت ترغب في التواصل العاطفي مع جمهورك.


ولكن العروض الاعلانية ذات الوقت المحدود ليست هي الطريقة الوحيدة لاستقطاب اهتمام جمهورك، يُمكنك استخدام أدوات إنشاء المسابقات عبر الإنترنت لإنشاء مسابقات ومنح جوائز لعدد معين من الأشخاص.


من منا لا يحب الهدايا المجانية؟ إن إهداء شيء للجمهور سيمنحك عملاء مخلصين يريدون العودة إلى علامتك التجارية مرارًا وتكرارًا.

 

 

تعاون من المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي

 

يعتبر المؤثرين كنوز حقيقية للعملاء عبر الإنترنت، تؤكد منصة اليوتيوب أن 6 من كل 10 مشتركين على اليوتيوب سيتبعون النصيحة بشأن ما يشترونه من اليوتيوبر المفضل لديهم. ما يعنيه هذا بالنسبة للشركات هو أن الشراكة والتعاون المستمر مع المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي سيساعدهم بشكل فعال على الوصول والتفاعل مع العملاء المحتملين.


يثق متابعين هؤلاء المؤثرين بهم ثقة كبيرة، وعندما يستخدم أحد المؤثرين منتجات علامتك التجارية ويقوم بتسويقها فإنه ينقل هذه الثقة لمنتجاتك والذي يعني بدوره ثقة هؤلاء المتابعين بك.


تعد الشراكة مع مؤثر ما على وسائل التواصل الاجتماعي استثمارًا صغيرًا مقارنة بحجم العوائد التي يحققها لعلامتك التجارية والتي سوف تنعكس زيادةً في ولاء العملاء لعلامتك التجارية.

ضع في اعتبارك أن كل جيل يستجيب بشكل مختلف لاستراتيجيات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لذلك دعونا نلقي نظرة على مختلف الاستراتيجيات التي يمكن العمل بها.



كيف يستجيب كل جيل لاسترايجيات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟

 


الجيل زد Gen Z

 

الجيل زد هو الجيل الناشئ في الفترة ما بين منتصف التسعينات الي منتصف العقد الأول من الألفية ويعتبر هذا الجيل من المستهلكين الأوسع استخداما للانترنت من سن مبكرة، والذين ولدوا بشكل أساسي مع هاتف ذكي في أيديهم. بمعنى إنهم يدركون تمامًا ما يدور حولهم بفضل اهتمامه التقني والمعرفي،  يفضل 90٪ منهم الشراء من العلامات التجارية التي تهتم بالقضايا الاجتماعية أو البيئية.
و للتفاعل الجيد مع هذه الجيل، يلزمك مشاركتهم قصص نجاحك مع عملاء آخرين والتفاعل مع قضاياهم الإنسانية والاجتماعية الآخرى. وهذا الجيل يفضل المحتوى الموجز والمفيد أكثر من المحتوى الطويل والعميق.

 

جيل الألفية

 

جيل الألفية هو الجيل الأكبر، وحالياً هو الأكثر تأثيراً على وسائل التواصل الاجتماعي. يستجيبون بشكل أفضل للعلامات التجارية التي تتواصل في الوقت الفعلي وتتفاعل مع جماهيرها.
أفضل مثال على ذلك هو حساب هنقرستيشن على تويتر. الحفاظ على روح الدعابة هو ما أكسبها متابعين مخلصين.
إذا كنت ترغب في التواصل مع جمهورك الألفية، حافظ على المحادثات الخفيفة، وكن متواجدا على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل فعال وامنحهم فرصة لمعرفة الأشخاص الحقيقيين وراء العلامة التجارية لشركتك.

 

الجيل العاشر Gen X

 

الجيل اكس أو الجيل العاشر هو الجيل الناشئ في الفترة ما بين أوائل الستينات إلى أوائل الثمانينات و يحتل هذا الجيل المرتبة الثانية من حيث امتلاكهم للمال وقدرتهم الشرائية. هذا الجيل يفضل مشاركة المحتوى الفيروسي والتي يتكلم حوله المستخدمين الآخرين على وسائل التواصل، كما أنهم يبدون اهتمامهم بالعروض الاعلانية والخصومات والقسائم محدودة الوقت.

 

 

جيل طفرة المواليد Baby booemrs 

 

جيل طفرة المواليد أو جيل الطفرة هو الجيل الناشئ خلال طفرة المواليد بعد الحرب العالمية الثانية بين عامي 1946 و1964 ويعتبر هذا الجيل الأغنى والأكثر ملاءة من الناحية المالية حتى هذا الوقت. و وفقا للبيانات المتوفرة بأن أكثر من 82 في المائة من مواليد هذا الجيل لديهم حساب واحدا نشط على وسائل التواصل الاجتماعي، وغالبا يفضل معظم هذا الجيل منصات التواصل الاجتماعي ذات المحتوى الثقيل مثل فيسبوك.


أفراد هذا الجيل يتميزون بأنه يتحدثون بصراحة عن آرائهم ويودون مشاركتها. هذا يعني أنه يمكنك التواصل معهم بسهولة عبر استطلاعات الرأي و أبحاث السوق التي تجريها.


كذلك هم يفضلون رسائل البريد الإلكتروني على الرسائل الفورية، لذا يمكنك تشجيعهم على الاشتراك في النشرة الإخبارية لعلاماتك التجارية فهذا بلا شك سيزيد من اهتمامهم وولائهم.

 

 

 

الخلاصة:


يجلب التفاعل مع جمهورك عبر مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الفوائد لنشاطك التجاري، ويعتبر من أسهل وأرخص أشكال التسويق الرقمي اليوم.


لذا ضع في اعتبارك الالتزام بجدول زمني ثابت ونشر محتوى عالي الجودة قدر الإمكان، للحصول على تفاعل أوسع مع جماهيرك، والذي بدوره سوف يعكس لعملائك مدى موثوقية علامتك التجارية.


ومما لا شك فيه أن إنشاء محتوى ذي صلة بنشاطك التجاري، والتعاون مع المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي من الطرق المؤكدة للتواصل الفعال مع العملاء المتوقعين وزيادة مبيعاتك و عوائدك المالية.


كما لا تنسى أنه يمكنك تعديل استراتيجيات التسويق عبر وسائل التواصل وتعديل وتطوير المحتوى بين الحين والآخر لتحقيق التواصل الجيل مع مختلف  الأجيال وهذا سيساعدك على الحصول على أفضل النتائج الممكنة.


في حين أن مواكبة أحدث الاتجاهات أمر مهم عندما يتعلق الأمر بالتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فإن الأهم من ذلك هي تلك اللمسة الانسانية عند نشر المحتوى. الأمر الذي سيسمح لجمهورك بالتفاعل مع علامتك التجارية وسيزيد ولاءهم.


تريد أن التعاون مع المؤثرين للوصول إلى جمهور أوسع؟ لتبدأ معنا اليوم! 

 

فريق العمل

مهمتنا هي تمكن المؤثرين والعلامات التجارية من التعاون وإنتاج محتوى رائع وملهم.. نحن في بحث مستمر عن مؤثرين لديهم شغف تطوير هذه الصناعة وابهار العلامات التجارية.

مقالات ذات صلة

أيّهما أفضل لشركتك سناب شات أم انستغرام؟

أيّهما أفضل لشركتك سناب شات أم انستغرام؟

هل تشعر بالحيرة عند الاختيار بين سناب شات و انستغرام؟ اليك المقارنة الشاملة بين سناب شات و انستغرام حتى تختار الأكثر ملائمة لشركتك اليوم

أفضل اعلانات الشركات التجارية على الإطلاق

أفضل اعلانات الشركات التجارية على الإطلاق

ما الذي يتطلبه عمل اعلان رائع؟ تعلم ذلك من اعلانات الشركات الأكثر فاعلية ونجاحا واحرازا للجوائز على الاطلاق، لدرجة انها صنفت كأفضل اعلانات القرن 21

التعليقات (0)

روج لمنتجاتك عبر المؤثرين بسهولة

الاشتراك مجاني للأبد ابدأ الآن

اتبع خطوات أفضل العلامات التجارية

أحببت هذه المقالة؟ 😍

اشترك للحصول على تنبيهات عند نشر المقالة التالية..

اشترك الآن للحصول على مثل هذه المقالة 😍