هل طريقة الفولو ثم الانفولو لا تزال مجدية في عام 2019 ؟

آخر تحديث: 23 أغسطس 2019

هل طريقة الفولو ثم الانفولو لا تزال مجدية في عام 2019 ؟

هل طريقة الفولو ثم الانفولو لا تزال مجدية في عام 2019 ؟


على مدار الأعوام الماضية كان الكثير من المسوقين يهمسون لبعضهم البعض حول الطرق المجدية لتنمية الحسابات على تويتر أو انستقرام، و واحدة من هذه الطرق، طريقة الفولو ثم الانفولو Follow/Unfollow Method والتي يتم التركيز فيها على متابعة أشخاص جدد اما بشكل عشوائي أو مخطط له على أمل أن يعودوا لمتابعة الحساب نفسه، ثم بعد فترة زمنية معينة أو بعد الوصول الى عدد معين من المتابعين يقوم الشخص بإلغاء متابعة كل الأفراد الذين تابعهم.

يوجد الكثير من العاملين في تنمية حسابات تويتر و انستقرام، يتحدثون عن حجم النمو الذي تمنحهم إياه هذه الطريقة، فالبعض يتحدث عن أن ما يصل نسبته الى 20% من المتابعين الجدد يعودون لمتابعتهم والبعض الآخر يتحدث عن أن ما يصل الى 50% من المتابعين الجدد يعودون لمتابعتهم، وهذا يعني ببساطة أن كل ألف متابع تتابعه سيعود يتابعك منهم ما بين 200 - 500 شخص جديد.

الأمر ليس كذلك فقط، لقد تطور الأمر كثيرا لدرجة ظهور مئات التطبيقات والبرامج والمنصات التي تسهل على المسوقين العمل على تنمية حسابات تويتر وانستقرام وفق هذه الطريقة. ولكن هل كل هذا يدعم جدوى هذه الطريقة في تنمية حسابات الأفراد والشركات على تويتر وانستقرام لعام 2019 وما بعده؟


في الحقيقة لا يبدو الأمر كذلك، لأن الجمهور أصبح أكثر وعيا من ذي قبل. كما أن العاملين في قطاع التسويق أصبحوا مطالبين بأن يكونوا أكثر مسؤولية تجاه بناء جمهور ذو صلة بما يتم الترويج له.

 إننا في عام 2019، والاقتصاد الاجتماعي على وسائل التواصل يتطور بشكل مدهش ولا يبدو أن هذه الطريقة المستخدمة في تويتر وانستقرام منذ سنوات مفيدة اليوم.

بالتأكيد! 
لكن ليس كليا!


قد يمكنك الحصول على عدد قليل من المتابعين ولكن هل كسب متابعين جدد هو الهدف النهائي؟ بالتأكيد لا 

المطلوب هو التفاعل والإعجاب والولاء لما تروج له.


ربما أحد أسباب شيوع طريقة الفولو ثم الانفولو في لحظة ما هو الطريقة البسيطة التي كانت تعمل بها مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان المستخدمين يشاهدون أحدث المنشورات والتغريدات من جميع من قد تابعوا، حيث كان تويتر وانستقرام يسند للوقت  time-based feed بشكل أساسي عند استعراض المحتوى في تايم لاين المستخدم .

ولكن كل هذا تغير، عندما اتبع انستقرام خطوات فيسبوك وجعل خوارزمية الصفحة الرئيسية أكثر تعقيدا وصلة بالمستخدم، و كذلك تويتر وإن كان بشكل أقل تعقيدا مع منح المستخدم خيار المحافظة على الخط الزمني لاستقبال المحتوى، ولكن بكل الأحوال لم تعد الأمور مثل السابق، والعاملين بطريقة الفولو ثم الانفولو لزيادة أعداد المتابعين معرضين أكثر من أي وقت مضى لأن تدفنهم خوارزميات تويتر وانستقرام.


هل هذا وفقط؟

في الحقيقة لا، لدي ما أخبرك به أيضا :)

لقد صنف تويتر وانستقرام هذه الطريقة بصفتها عملا مؤذي Spammy و ينتهك بشكل مباشر لشروط وأحكام المنصتين، كما أظهرت دراسة لـ hypeauditor أن انستقرام تميل لتقليل الوصول التدريجي للحسابات التي يزيد لديها معدل الغاء المتابعين أو المتابعين السلبين.

 

انا ماركتير، وعملائي يطلبون هذه الطريقة، فماذا افعل؟


من الأفضل أن تبدأ مناقشة عملائك حول اهدافهم الحقيقية من التواجد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي غالبا لن تكون مرتكزة حول أرقام المتابعين بشكل أساسي.

دعني أكون صادقا معك، 

لقد أشرفت على مئات الحسابات التي كان يدرها فريقنا في السنوات الماضية والتي كان بعضها يستخدم هذه الطريقة لتنمية و زيادة المتابعين و اليك ما لاحظته والذي دفعني قبل عامين لاخبار الفريق بالتوقف عن استخدام هذه الطريقة في زيادة متابعين عملائنا :

  • ما تكسبه من المتابعين بهذه الطريقة لن ينعكس بالضرورة على معدلات التفاعل ولا المبيعات.
  • سوف ينتهز هؤلاء المتابعين اللحظة المناسبة لإلغاء متابعتك، هذا إن لم يضعوك بشكل استباقي في قائمة Mute
  • المال المستثمر في هذه الطريقة لن يعود بأي حال من الأحوال .
  • مخاطر اغلاق حسابك سوف تزيد لانتهاك هذه الطريقة الشروط والأحكام لكلا من تويتر وانستقرام.


لهذا قد يكون من الجيد أخبار عملائك، أن 50 متابع حقيقي مهتم بما تقدم أفضل 100 مرة من مليون متابع غير مهتم  أو مزيف.


اقرأ أكثر: 22 طريقة فعالة وموثوقة لزيادة متابعين انستقرام
 


أنا مؤثر وتورطت باستخدام طريقة الفولو ثم الانفولو، ماذا افعل الآن؟


لا داعي للانزعاج، كلنا يعرف أن طريقة الفولو ثم الانفولو كان منتشرة بشكل فيروسي لدى صناع المحتوى وصغار المؤثرين الراغبين في تنمية متابعينهم بشكل متزايد، وفي لحظة ما كانت هذه الطريقة تعمل بشكل فعال، بل ومرشحة من مئات المقالات عبر الإنترنت باللغة العربية والانجليزية ومدعومة من تطبيقات مرموقة.

ولكنك اليوم تعرف ضررها الصامت الذي يهدد مصداقيتك كصانع محتوى ومؤثر، فضلا على أنها أصبحت مكشوفة للغاية، واذا قمت بإلغاء متابعة احد المستخدمين من المرجح أن يعلم بعد وقت ويدرك خدعتك الغير محببة.

أدركت تأثيرها السلبي؟ إذا توقف و أوقف أي تطبيق تستخدمه لزيادة المتابعين بهذه الطريقة، ثم احمي نفسك من الذين يستخدمون هذه الطريقة عبر اعادة التفكير في كل هاشتاق تستخدمه حيث أن أغلب العاملين باستخدام هذه الطريقة يتوجهون لعمل فلو جماعي للمستخدمين عبر الهاشتاقات بالدرجة الأولى.

بعد ذلك ابدأ رحلتك الجديدة المتعمدة على جودة المتابعين بدلا من الكمية، ابدأ فى تنظيف المتابعين الخاملين و الذين تابعوك لأجل المتابعة في لحظة ما، من المرجح أنك يمكنك القيام بذلك بشكل يدوي إذا كان عدد متابعين أقل من 20,000 متابع، ولكن إذا كان عدد متابعيك أكثر انصحك بتطبيق Cleaner .

 

أنا علامة تجارية، كيف اكتشف المؤثرين الذين يستخدمون طريقة الفولو ثم الانفولو؟


إذا كنت تستخدم دولفينوس للعمل مع المؤثرين، فالأمر سهل حيث يمكنك مراقبة نسبة المتابعين الخاصة بكل مؤثر، وإذا لاحظت أن هذه النسبة غير مستقرة ويحدث بها تغيرات جذرية يوميا أو أسبوعيا، فالارجح أن المؤثر يستخدم هذه الطريقة لتنمية متابعينه.

 

 

محمد الخالدي

إنسان كثير التعلم والسفر، و رائد أعمال ومؤسس دولفينوس.. اهوى كتابة المطولات في مواضيع التسويق الرقمي بين الحين والآخر لأروي ظمأ المحتوى العربي

مقالات ذات صلة

أفضل اعلانات الشركات التجارية على الإطلاق

أفضل اعلانات الشركات التجارية على الإطلاق

ما الذي يتطلبه عمل اعلان رائع؟ تعلم ذلك من اعلانات الشركات الأكثر فاعلية ونجاحا واحرازا للجوائز على الاطلاق، لدرجة انها صنفت كأفضل اعلانات القرن 21

اعلانات اليوتيوب: اليك كل ما تحتاج الي معرفته

اعلانات اليوتيوب: اليك كل ما تحتاج الي معرفته

يعتبر استخدام إعلانات اليوتيوب في التسويق للعلامات التجارية فن وعلم في آن واحد، تعلم معنا كيف تعلن عبر اليوتيوب و كيفية تحسين نتائج حملتك بذكاء شديد

التعليقات (0)

اشترك بالنشرة البريدية واحصل على مشاركاتنا الأكثر شعبية كل أسبوع


أيضا ندعوك لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

روج لمنتجاتك عبر المؤثرين بسهولة

الاشتراك مجاني للأبد ابدأ الآن

اتبع خطوات أفضل العلامات التجارية