لماذا التسويق عبر المؤثرين يعتبر أفضل طرق التسويق اليوم؟

آخر تحديث: 05 فبراير 2019

لماذا التسويق عبر المؤثرين يعتبر أفضل طرق التسويق اليوم؟

لماذا التسويق عبر المؤثرين يعتبر أفضل طرق التسويق اليوم؟


تعرف كل الشركات والعلامات التجارية مفهوم التسويق عبر المؤثرين بل وتريد أن تستخدمه، ولكن كثيرًا منهم لا يعرفون ما مقدار أهميته؟ وفي هذه المقالة سوف نستعرض لماذا التسويق عبر المؤثرين أفضل طرق التسويق اليوم، ولماذا على شركة وعلامة تجارية أن تبدأ فورا في اضافة المؤثرين الي المزيج التسويقي الخاص بها !

اليك أكثر من 20 سبب يدفع كل شركة وعلامة تجارية الي البدأ فورا في اضافة المؤثرين :-

 

1- لأنهم يصنعون حركة مبيعات:

 

يصنع المؤثرون حركات مبيعات كبيرة، ولهذا تتجه كثير من الشركات و العلامات التجارية إلى هذا النوع من التسويق، لأنه ومنذ اللحظة الأولى التي يبدأ فيها المؤثر بالحديث عن منتجٍ أو خدمةٍ ما، تبدأ حركة مبيعات كنتيجة لذلك. واعتمادا على قناة المؤثر وطول الحملة، تبدأ الحركة على الفور، وتكون إما في لحظتها وعلى مرة واحدة أو تتوزع على مدار عدة أسابيع.

 

2- لأنهم يصنعون محتوى:

 

ملوك المحتوى هم المؤثرون، فتراهم ينتجون البوست بعد البوست وبجودة عالية جدًا. ويمكننا النظر إليهم بشكل أساسي على أنهم آلات صناعة محتوى، وهذا أمر جيد للعلامات التجارية لعدة أسباب: أولًا لأنهم جيدون فيه وثانيًا لأن بإمكانهم صناعة محتوى لمنتجك قائم على المستخدمين والمتابعين والذي سيكون بإمكانك استخدامه لاحقًا على منصتك. ولكن تذكّر بأنك لا تملك كامل المحتوى عند عملك مع المؤثرين وعليه لا يمكنك استخدامه أو مشاركته أو تحريره أو نشره دون إذنٍ منهم أو موافقة، الا ذلك المحتوى الذي قام المؤثرين بانتاجه بالشراكة معك يحق لك استخدامه ولا يحق للمؤثرين حذفه الا بإذنك كما تنص قوانين العمل في دولفينوس .

 

3- لأنهم يُحدِثون وعيًا عند الناس بعلامتك التجارية:

 

المؤثرون هي حلقة الوصل بين العلامة التجارية والوعي بها في السوق!  صحيح أن المؤثرين يصنعون حركة مبيعات ويعطونك قائمة بالعملاء المحتملين، إلا أن الوعي بالعلامة التجارية التي يبنونها لا مثيل له في استراتيجيات التسويق والعلاقات العامة التقليدية. الظهور والوعي بالعلامة التجارية مهم جدا في الفضاء المشبعٍ بالتجزئة والتجارة الإلكترونية اليوم، وبالتالي كلما زاد الوعي بالعلامة التجارية كلما كان ذلك أفضل لك ولعلامتك التجارية.

 

 

4- لأن صوتهم موثوق عند الناس: 


هل تعلم أن المستهلكين يثقون بأقرانهم المستهلكين أكثر من العلامة التجارية؟ شراكتك مع أحد المؤثرين ليوصل رسالة علامتك التجارية ستكون ناجحة 100%، لهذا فقط حان الوقت الذي تتنحى فيهِ كل أساليب التسويق التقليدية وتدع المجال للتسويق عبر المؤثرين لقيادة القاطرة.

 

5- لأن لديهم السلطة والنفوذ: 


84٪ من المستهلكين يجرون عملية شراء منتج أو خدمة بعد أن يقرؤوا عنها في المدونات والصفحات الاجتماعية ذات العلاقة، يعني تقريبًا 9 في 10 الناس!! انت متخيل حجم التأثير ولهذا لا نسميهم "مؤثرين" من فراغ ؟

 

6- لأنهم يخيطون شبكة كبيرة من العلاقات: 

 

يبني المؤثرون شبكة علاقات بين متابعيهم وعلامتك التجارية، ومن دون الوسيط -المؤثر- سيكون من الصعب بناء هذه العلاقات، انهم يوفرون الكثير من الوقت على الشركات والعلامات التجارية.

 

7- لأنهم يجيدون التواصل: 

 

يعيش المؤثرون ويتنفسون في الفضاء الرقمي، ولأنهم بنوا إمبراطورتيهم الخاصة في هذا الفضاء، فقد طوّروا لديهم موهبة التواصل الاجتماعي فيه وبالتالي سيكونون ممتازين في التواصل والتعبير عن رؤية ورسالة العلامة التجارية بطريقة تحفز متابعيهم للتفاعل والتواصل.

 

8- لأنهم متفاعلون: 

 

يقوم عملهم بالمقام الأول على كمية التفاعل من متابعيهم ومقدار الوصول الذي يحصدونه مما يجعلهم متفاعلين بالمقام الأول، ويسعون لإحداث أكبر قدر من التفاعل عبر منصّاتهم. لماذا يعد هذا مهمًا للعلامات التجارية؟ لأن عدد المتابعين المتفاعلين أهم جدًا من عدد المتابعين الكلي، لأنه يبين عدد الأشخاص المتفاعلين حقًا مع المؤثر عند حديثه عن العلامة التجارية ويعد مؤشرًا للتفاعل والوصول الأمثل.

 

9-لأنهم مبدعون: 

 

هناك ملايين المؤثرين على الفيسبوك وتويتر وإنستغرام ويوتيوب وبنترست وسناب شات ولينكدن وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي، وعلى المؤثر أن يكون مبدعًا في جميع مراحل المحتوى ليظهر من بين هذه الحشود، ولإنتاج هذا القدر من المحتوى الفريد، عليك أن تكون مبدعًا. 

 

10- لأنهم يعرفون جمهورهم: 

 

عندما تتعامل مع مؤثرٍ لديه فكرة جيدة عن جمهوره ومتابعيه، سيسهل عذا عليك فهم ومعرفة إلى من سيصل إعلانك.. سواء كانت تستهدف النساء في مجال الأزياء أو ربّات البيوت رجال الأعمال، فسيكون لدى المؤثر معلومات كافية عن متابعيهِ وكيف يتفاعل معهم بأفضل طريقة.

 

11- لأنهم يستحقون ما يُدفع عليهم: 

 

بالمقارنة مع الدعاية التقليدية والنشاط العلاقات العامة، فإن التعاون مع المؤثرين سيكون بقيمة حقيقية مقابل الأموال التي تدفعها عندما يكون هدفك التواصل مع السوق المستهدفة. في معظم الحالات، يؤدي التعاون بين المؤثرين إلى تحقيق عائد على الاستثمار الأصلي (خاصة عند العمل مع المؤثرين الصغار) مما يعني تحقيق الربح على الحملة بسرعة كبيرة. 

 

12- لأن بإمكانهم الحديث عنك:

 

قبل أن يتمكن المؤثرون من بناء علاقة بين علامتك التجارية ومتابعيهم، يجب عليهم أن يضعوا بعض المقدّمات. لا أحد يحب أن يتحدث الناس عن أنفسهم، لذلك، تواضع واجعل شخصًا آخر يتحدث بالنيابة عنك (بالطبع، يجب على المؤثرين أن يؤمنوا بعلامتك التجارية أولًا وأن يصدّقوا بقيمتها).

 

13- لأن بإمكانهم توجيه حركة زيارات لموقعك (Traffic): 

 

 إن زيادة عدد الزيارات إلى موقعك على الويب ومتجرك على الإنترنت وقنواتك الاجتماعية لهو أمر مهم للغاية لأنه يعني أن المستهلكين قد دخلوا إلى قمع المبيعات وتفاعلوا مع العلامة التجارية، ولعل هذا احدى أسمى أهداف مجمل استراتيجيات التسويق اليوم، لهذا يمكن للتعاون مع المؤثرين أن يؤدي إلى زيادة عدد الزيارات إلى موقعك على الويب وبالتالي يزيد معدّل تحويل العملاء المحتملين.

 

14- لأنهم يحوّلون العملاء المحتملين إلى عملاء: 


إذا كنت تفكر في "الزبائن المحتملين" كعملاء حقيقيين، فإن المؤثرين يعتبرون عنصرا أساسيا في تحويل الزبائن المحتملين إلى مسار قمع المبيعات. فمنذ اللحظة التي يرى فيها المستهلك/الزبون المحتمل منتجك في صفحة أحد المؤثرين، سيبدأ بالتفكير كيف سيبدو ذلك المنتج في حياته، وفي هذه النقطة سيكون المنتج في رأس المستهلك/الزبون المحتمل، وسيكون من السهل جدًا تحويلهِ إلى عميل يشتري على وتيرة متصلة. 

 

15- لأنهم يعطون العلامات التجارية وصولًا إلى أسواقها المستهدفة: 

 

لدى المؤثرين قدرة عالة جدًا على الاستهداف في نفس الديموغرافية، والتي يمكن للعلامات التجارية الاستفادة منها إذا كانوا وأذكياء بما فيه الكفاية. نصيحتنا؟ اعمل مع المؤثرين حولك، لأنهم لديهم وبلا شك ولاء متابعيهم المهتمين في هذا الموضوع، والذي يعد أساسا السوق التي تستهدفها.

 

16- لأن لديهم شفافية في التعامل: 

 

إحدى أعظم صفات المؤثرين هي الشفافية. ستجدهم صرحاء إذا ما حصلوا على منتجٍ هدية أو فيما لو دُفع لهم ليروجوا لمنتجٍ ما. وأيضًا ستجدهم جديرين بالثقة عندما يتعلق الأمر بالعمل مع العلامات التجارية، لأنهم سيرفضون أي عرضٍ أو فرصة لا تناسبهم ولا تناسب جمهورهم، وهذا الأمر ليس سيئًا، لأنه يعني أنك ستعمل فقط مع مؤثرين يدعمون رؤيتك ورؤية علامتك التجارية، ولهذا اذا رفض احد المؤثرين العمل معك، رجاء تفهمه وادعمه في ذلك ومن ثم انطلق للبحث عن مؤثر أفضل وأكثر ملائمة لك.

 

17- لأنهم ينشرون المحتوى: 

 

صحيح أن المؤثرين في الغالب صناع محتوى بالمقام الأول، إلا أن بإمكانهم أيضا نشر أي محتوى آخر على قنواتهم. فإذا كتبت تدوينة مميزة في موقعك أو صنعت فيديو تعليميا، شاركه مع بعض المؤثرين المعنيين، واسأل ما إذا كانوا يرغبون في مشاركته مع متابعيهم، مما سيؤدي في النهاية زيادة وصول محتواك.

 

18- لأنهم يفكرون خارج الصندوق: 

 

هل تذكر عندما قلنا بأن المؤثرين مبدعين؟ لديهم أيضا هذه القدرة على التفكير خارج الصندوق والإيتاء بأفكار عظيمة. عطهم نبذة عامة عن الحملة وأهدافك، ومن ثم امنحهم سلطة رقابة إبداعية لإخراج المحتوى بأفضل شكلٍ ممكن. ماذا عن النتائج؟ ستكون بالغالب نتائجَ مُدهشة 😍

 

19- لأنهم يصبحون مدافعين عن العلامة التجارية: 

 

العمل مع المؤثرين على الحملات لمرة واحدة أمر عظيم لرفع الوعي بالعلامة التجارية وتوليد الاهتمام، ولكن عندما يصبحون مدافعين عن العلامة التجارية على المدى الطويل فتبدأ حقا برؤية قيمة عملهم، لهذا ابدأ العمل معهم مُبكرا قبل ان يستولي على اهتمامهم منافسوك.

 

20- لأنهم يعززون تحسين محركات البحث : 

 

تماما كما يوجه المؤثرون حركة المرور إلى موقع الويب الخاص بك وإلى متجرك الإلكتروني وإلى مواقع التواصل الاجتماعي، سيساعدون في تعزيز تحسين محركات البحث "السيو" لديك ويدعمون تواجدك على الإنترنت، وعلى الرغم من أن المشاركات الاجتماعية لا ترتبط ارتباطا مباشرا بخوارزمية ترتيب غوغل، إلا أنها مساعدة للغاية كاشارات على شعبيتك بالاضافة الي أن روابط المُدونات التي تؤدي إلى موقعك الإلكتروني تُعد مفيدة للغاية و روابط خلفية مباشرة.

 

21- لأنهم يصنعون الحاجة لمنتجك: 

 

هل رأيت ذات مرة أحد المؤثرين على الإنترنت يرتدي قطعة ملابس رائعة، وفكرت في نفسك: "أعجبتني"، ثم قمت بشراء هذه القطعة؟ هكذا يصنع المؤثرون الحاجة لمنتج بالضبط !

 

22- لأنهم أحد منافذ المعلومات: 

 

سواء كانت الحملة للتعريف بعلامة تجارية جديدة أو إعادة استهداف سوقي لمنتج قديم أو نشر معلومات حول حملة بيع أو نشر بعض حوافز الشراء (رموز خصم أو حملات)، فإن المؤثرين هم أفضل من يزوّد الناس بهذه المعلومات خصوصًا لو كنت ترغب في تزويدها لأكبر جمهور ممكن.

 

23- لأن لديهم وجهات نظر جديدة: 

 

جمال العمل مع المؤثرين هو أن لديهم أفكارهم ومنظورهم وخبرتهم الخاصة، والذي يمكنهم من إضفاء أسلوب جديدٍ إلى استراتيجية التسويق الخاصة بك، لهذا نخبرك هنا أن التسويق عبرهم يعتبر اليوم أفضل طرق التسويق المتاحة لك.

 

24- لأنهم يزيدون من عدد متابعيك على مواقع التواصل الاجتماعي: 

 

احرص دائما على وضع رابط لعلامتك التجارية في جميع أنشطة تعاونك مع المؤثرين بحيث تتلقى منصاتك بعض الفوائد من الحملة، صحيح أن النتائج  قد بعض الوقت، ولكن بالتأكيد تستحق الانتظار.

 

 

هل أدركت لماذا التسويق عبر المؤثرين أفضل طرق التسويق اليوم؟

اخبرنا في التعليقات💬​ واذا ترغب في المزيد من المقالات المميزة التي تفيدك في عملك؟ تابعنا على تويتر 💙

 

 

 

فريق العمل

نشيل عن كاهل المسوقين ورواد الأعمال أعباء انتاج المُحتوى الابداعي مع أروع المؤثرين في المنطقة بخطوات بسيطة وسهلة مثل 1+1 = 2 💙

مقالات ذات صلة

من هم المؤثرين الصغار وكيف للشركات العمل معهم؟

من هم المؤثرين الصغار وكيف للشركات العمل معهم؟

المؤثرون الصغار Micro-influencers هم أصحاب حسابات على منصات التواصل الاجتماعي ويكون لديهم عادة ما بين 9000 إلى 100,000 متابع،، اليك كل ما تريد ان تعرفه عنهم !

التسويق عبر المؤثرين: كيف يمكن أن يُساعدك على النمو والإزدهار؟

التسويق عبر المؤثرين: كيف يمكن أن يُساعدك على النمو وال...

في هذه المقالة تستطيع ان تعرف كل ما له علاقة بمفهوم التسويق عبر المؤثرين في السوشيال ميديا، ابتداء من التعريف و أهميته وكيف يمكن للعلامات التجارية ان تستفيد منه

التعليقات (0)

اشترك بالنشرة البريدية واحصل على مشاركاتنا الأكثر شعبية كل أسبوع


أيضا ندعوك لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي