10 دلائل تشير أن الحملات الاعلانية عبر المؤثرين هي الثورة القادمة

آخر تحديث: 28 يناير 2019

10 دلائل تشير أن الحملات الاعلانية عبر المؤثرين هي الثورة القادمة

10 دلائل تشير أن الحملات الاعلانية عبر المؤثرين هي الثورة القادمة

مع تحول العالم إلى مواقع التواصل الاجتماعي، صار المستهلكون ينظرون إلى زملائهم المستهلكين ليستفيدوا من قرارات شرائهم. وبدلا من النظر إلى الشركات، كما اعتادوا أن يفعلوا قبلًا، فإنهم ينظرون الآن إلى بعضهم البعض، وينظرون إلى شخصياتهم المفضلة، والذي يملكون كميات هائلة من المتابعين على اليوتيوب وإنستغرام وفيسبوك وتويتر وسناب شات و بنترست وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي. ويعتقد البعض نظرًا للكثير من الأسباب أن التسويق عبر المؤثرين سيكون الثورة القادمة في عالم التسويق الرقمي والاعلان.
 
وبالنسبة للمسوق صاحب الرؤية، فإن بداية عصر مؤثري السوشيال ميديا يخلق عالمًا من الاحتمالات، ويفتح له قناة جديدة تسمح للعلامات التجارية بالتواصل مع المستهلكين تواصلًا مُباشرًا وطبيعيًا على نطاق واسع. من خلال إنشاء محتوى يروّج لأي علامة تجارية عبر المؤثرين على الشبكات الاجتماعية، يمكن للعلامات التجارية إيصال رسالتها إلى جمهور أوسع في أثناء استدراج جمهورها المستهدف.
 
ومع ذلك، ما زال التسويق عبر المؤثرين جديدا في عالمنا العربي، ولا يزال العديد من المسوقين يترددون، مخاطرين بأن يتخلفوا عن الركب، وفي هذه المقالة، سنحدد الأسباب العشرة التي تدعوك إلى إطلاق حملة اعلانية عبر المؤثرين اليوم.
 
 

1. لأنها أداة قوية:

 

هناك عدد قليل من الأشياء التي تجعل حركة المبيعات كثيفة وفي نفس الوقت أكثر فعالية من الحديث الجيد عن المنتج. وخلصت دراسة أجرتها شركة ماكينزي إلى أن "التسويق القائم على حديث المستهلك للمستهلك يخلق حركة مبيعات تكون ضعف مبيعات الإعلانات مدفوعة الأجر". وأكدت الدراسة أيضًا أن الشركات التي تستفيد من تسويق المستهلك للمستهلك لديها معدل احتفاظ للعملاء أعلى بنسبة 37%، ولهذا تقدم الحملات الاعلانية عبر المؤثرين فرصة قوية للعلامات التجارية للاستفادة من قوة التسويق عبر كلام المستهلكين على نطاق واسع من خلال الشخصيات التي يتابعها المستهلكون ويحبّونها ويثقون بها.
 
 
 

2- لأنها اجتماعية:

 
لقد تحول العالم إلى منصات التواصل الاجتماعي الآن، وهذا أمر لا يخفى على أحدٍ. قد حان الوقت لنشاطك التجاري أن يحذو حذوها. ووجد تقرير جديد من ساليسفورس (Salesforce) أن 70% من العلامات التجارية ستزيد في إنفاقها على مواقع التواصل الاجتماعي العام المقبل.
 
منصات التواصل الاجتماعي ليست مجرد بديل عن وسائل الإعلام التقليدية، بل نراها الآن تقلب نموذج الإعلام التقليدي رأسًا على عقب، عادة ما يتخذ المستهلكون قرارات الشراء استنادا إلى الإعلانات التي يرونها أو يسمعونها. أما اليوم، فقد صار من الأسهل التواصل مع المستهلكين الآخرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي واتخاذ قرارات شراء أفضل من خلال التعلم عن تجاربهم مع المنتجات أو الخدمات.
 
ويتوقع الناس أن تتحدث الماركات معهم بدلا من أن توجه لهم الكلام، ولم يعودوا يتوقعون من العلامات التجارية أن تبيعهم، وإنما أن ترفههم وتفيدهم. في هذا النموذج الجديد، صار للمؤثرين قوة لا يستهان بها، و الشركات والعلامات التجارية يمكن أن تشارك استراتيجيا مع الشخصيات المناسبة لإثارة محادثات طبيعية ولاستدراج وإقناع متابعيهم بما يقدّمونه.
 
 

3- لأن نتائجها عظيمة:

 

 
عندما نشر 50 مؤثرًا صورًا لأنفسهم على إنستغرام وهم يرتدون نفس اللباس من ماركة [Lord and Taylor]، وفي نفس اليوم أخبروا حسابات إنستغرام المتخصصة ببيع الأزياء أن هذا اللباس يجب ان يكون متوفرًا للجمهور، في اليوم التالي كان اللباس قد اختفى من السوق وبيعت جميع القطع، شئ لا يصدق!
 
الحملات الاعلانية مع المؤثرين ومنشئي الموضة ستجعل السوق يؤمن أن علامتك التجارية ستكون هي الموضة المقبلة، وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك إعادة استخدام المحتوى الذي تنشئه مع المؤثرين لإقناع عملائك الحاليين.
 
 

4- لأن الكل يتحدث عنها:

 
 
من مجلة الفوربس إلى أعظم المسوقين مثل جاي بير، وصل التسويق عبر المؤثرين إلى شفاه الصحفيين وقادة الفكر في جميع أنحاء العالم. ونظرة واحدة على تريندات غوغل كفيلة بإقناعك بالنمو المتزايد للتسويق عبر المؤثرين.
 

انظر الي الأرقام المتوفرة في انفوجرافيك صعود التسويق من خلال المؤثرين التي توضح ذلك .

 

5- لأنها مراجحة: 

 

ينشأ نموذج المراجحة عند بيع شيء أرخص من قيمتهِ الحقيقية. إذا قمت بشراء هذه السلعة، فستحصل على خصم كبير لأن القيمة الحقيقية أكبر بكثير من سعرها السوقي. الفرق بين سعر السلعة السوقي والقيمة الحقيقية هو هامش ربحك. باختصار، هذه فرصة حقيقية لك لتحقق أرباح كبيرة بجهد صغير.

المراجحة شائعة في عالم الإعلان. فعلى سبيل المثال، عندما أطلق فيسبوك شبكته الإعلانية للمرة الأولى، حصد المستفيدون الأوائل عائدات قياسية من الاستثمارات (ROIs) لأنه وقتها لم يكن هناك أي أحد يتنافس على المساحات الإعلانية. ولكن وكلما أصبح الفيسبوك أكثر شعبية، بدأ المزيد من المسوقين بتقديم العطاءات للمساحات الإعلانية، مما رفع الأسعار بنسبة أكثر من 1000% منذ عام 2012 مما عمل على تدمير العائد على الاستثمار للجميع.
 
التسويق عبر المؤثرين حاليا يعد مراجحة، فهناك كميّات هائلة من المؤثرين، ولكن عدد قليل من المسوقين الذين يديرون حملات تسويقية عبرهم، مما يعني أن تكلفة الترويج عبر المؤثرين الآن أقل من قيمتها الحقيقية (حسب قياس العائد على الاستثمار الخاص بك).
 
 

6- لأنها أسعارها تزيد زيادة غير مسبوقة:

 


لا تدوم المراجحات طويلا. فكلما عرف عنها مزيد من الناس، استثمر فيها أناس أكثر، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار وإنهاء المراجحة، فمثلا عندما بدأ موقع نيو ريتش (Neo Reach) في أواخر عام 2013، كان السعر المعروض للعلامات التجارية التي تريد نشر بوست لدي مؤثر لديه ما يقارب الـ 3 مليون يصل إلى 400$. أما في الوقت الحاضر، فنفس العرض يصل سعره من 30,000$ إلى 45,000$، وتستمر الأسعار في الزيادة الآن.
 
 
 

7- لأن المستهلكين تعبوا من الإعلانات الممولة:

 
 
للأسف ليس لدينا الكثير من أبحاث التسويق في عالمنا العربي، ولكن وفقا لشركة يانكيلوفيتش للأبحاث، يتعرض الفرد الأميركي العادي لـ 5000 إعلان يوميا. وما إذا كان هذا الرقم صحيح أو لا، إلا إنه يعطينا معلومة مهمة، وهي أننا نتعرض للكثير من الإعلانات يوميًا.

في الواقع، نحن نرى الكثير منها للدرجة التي تدفعنا لعدم الاكتراث بها، وهي ظاهرة تسمى "عمى الإعلانات". حيث وجدت "إنفولينكس، وهي منصة إعلانية رقمية، أن 14٪ فقط من المستطلعة آراؤهم كان بإمكانهم أن يتذكروا الإعلان الأخير الذي شاهدوه وحددوا عما كان يروّج". مع كل الإعلانات التي تزعجهم، فإنه ليس من المستغرب أن الناس يحبون منتجات مثل أدوات حظر الإعلانات و نتفلكس وحسابات سبوتيفي المدفوعة وهي بيئات خالية من الإعلانات في عالم مليء بالإعلانات.
 
 

8- لأنها إعلانات مدمجة:

 

على النقيض من الدعاية التقليدية والتي تخرب تجربة المستهلك وتزعجه، فإن الإعلانات المدمجة  تضع العلامات التجارية والمنتجات داخل المحتوى الطبيعي أمام المستهلك، وهو ما يخلق تجربة أكثر إمتاعًا وحلول تسويقية أكثر قوة للعلامات التجارية.

ووفقا لشركة MDG للإعلان، فإن 70% من مستخدمي الإنترنت يريدون التعرف على المنتج من خلال المحتوى بدلا من الإعلان التقليدي. ووجدت دراسة أخرى أجرتها Dedicated Media أن نية الشراء تكون أعلى بنسبة 53% عند الإعلانات المدمجة مع المحتوى.
 
 

9- لأنه يعزز تحسين محركات البحث: 


بعد بناء علامتك التجارية وتحسين أرقام المبيعات الخاصة بك، ستجد أن التسويق عبر المؤثرين أيضا يساعد في رفع ترتيبك على محرك البحث/ السيو، وفقا لـ  SMR، فإن منشورات المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي تمثل 25% من نتائج البحث لأكبر 20 علامة تجارية في العالم. كلما زاد عدد الأشخاص الذين يشيرون إلى علامتك التجارية على مواقع التواصل الاجتماعي، كانت أكثر شعبية وملائمة للظهور على غوغل.
 
 

10- لأنها سهلة الاستهداف والتتبع:

 

اتخاذ القرارات دون بيانات يشبه إطلاق النار في الظلام. وعلى مدى عقود، كانت صناعة الإعلان تقتصر على إطلاق النار في الظلام، لأنها كان تعتمد في الوصول فقط على استراتيجيات التسويق التقليدية والتي تسفر عادة عن معلومات غامضة حول ما يصل للجمهور وتأثير قمع المبيعات وتأثير العلامات التجارية. اليوم التسويق الرقمي مختلف، لأنه يمكنك من تخزين وتحليل كل زيارة لموقعك وكل إعجاب على الفيسبوك وكل صورة منشورة على الانترنت، مما يؤدي إلى توليد بحار ومحيطات من البيانات والتي يمكن تحويلها إلى رؤى قيمة عن السوق التي تستهدفها والأداء الإعلاني الخاص بك.
 
 

هل ترغب بمزيد من المحتوى القيم في مجال التسويق الرقمي عام والتسويق المؤثر خاصة💬​ اخبرنا في التعليقات💬​ ولا تنسى أن تتابعنا في دولفينوس على تويتر أو لينكد إن لتحصل على أحدث المقالات!💪🏻​

 

 

فريق العمل

نشيل عن كاهل المسوقين ورواد الأعمال أعباء انتاج المُحتوى الابداعي مع أروع المؤثرين في المنطقة بخطوات بسيطة وسهلة مثل 1+1 = 2 💙

مقالات ذات صلة

كيف تكتب بايو Bio مدهش على تويتر؟ مع أمثلة

كيف تكتب بايو Bio مدهش على تويتر؟ مع أمثلة

ازاي تكتب البايو Bio بشكل احترافي علي تويتر مع أمثلة ونماذج؟ سنساعدك في هذا المقال وفي 5 خطوات على كتابة وصياغة بايو Bio ممتاز لحسابك بتويتر .. اقرأ الآن

خوارزمية فيسبوك : اليك كل ما تحتاج إلي معرفته

خوارزمية فيسبوك : اليك كل ما تحتاج إلي معرفته

كل ما ينبغي على المسوقيّن معرفته حول التغييرات التي طرأت على خوارزمية فيسبوك بداية هذا العام متوفرة بالتفصيل في هذا المقال، لا يفوتك !

التعليقات (2)

TimothyTat

TimothyTat

09 فبراير 2018

Nice post. I learn something more difficult on totally different blogs everyday. It should all the time be stimulating to read content material from other writers and apply a bit of one thing from their store. I’d choose to make use of some with the content material on my weblog whether or not you don’t mind. Natually I’ll give you a link on your net blog. Thanks for sharing. http://hellowh983mm.com

Mohamed yousif

Mohamed yousif

18 فبراير 2019

Yes

اشترك بالنشرة البريدية واحصل على مشاركاتنا الأكثر شعبية كل أسبوع


أيضا ندعوك لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي