لماذا التسويق عبر المؤثرين ضرورة ملحة في ظل جائحة كورونا؟ اعرف لماذا؟ X

تاريخ التسويق عبر المؤثرين: إليك القصة الكاملة

آخر تحديث: 20 أبريل 2020

تاريخ التسويق عبر المؤثرين: إليك القصة الكاملة

تاريخ التسويق عبر المؤثرين: إليك القصة الكاملة

لطالما نجح التسويق بالكلام WOM في توفير نتائج جيدة للعلامات التجارية، و يحدث ذلك حينما يوصي أحدهم في حواراته لمنتج أو خدمة شركة ما وهي أداة تسويقية قديمة قدم الزمان. و لا يخفى عليك عزيزي القارئ أن توصيات الأصدقاء على منصات التواصل الاجتماعي حول منتج ما يعتبر طبعا في غاية الأهمية، لكن التواصل مع المؤثرين يعد شيئًا آخر تمامًا لأن هؤلاء الأشخاص يتابعهم العديد من الجمهور ويستمعون إليهم ويهتمون بما يقولون. حيث مع حلول 2020، أصبح بإمكانه أي شخص بدء مدونة أو كتابة منشور أو الرد على تغريدة، ولكن هذا لا يعني أنهم أصبحو مؤثرين. فمن المهم التمييز بين الاثنين.


و دعونا نلقي نظرة على تاريخ التسويق عبر المؤثرين و نكتشف كيف انتقلنا من ميلاد الإنترنت إلى وقتنا الحالي حيث أصبحت أعظم الشركات في العالم حريصة على ضمن مجموعة من المراهقين على اليوتيوب الي المزيج التسويقي الخاص بها .

 

 


كل ما تحتاج إلى معرفته حول تاريخ التسويق عبر المؤثرين

 

قبل ظهور منصات وسائل التواصل الاجتماعي، لم تُتَح الفرصة للتسويق عبر المؤثرين ليصبح ما هو عليه اليوم فقد كانت القنوات مقيدة ولم يكن يُسمح إلا لعدد قليل من الناس بالظهور أمام الجمهور. غير أنه لا تزال هناك أمثلة في تاريخ التسويق عبر المؤثرين الذي تعود إلى القرن الثامن عشر.
فقبل نجوم التلفزيون ومؤثري يوتيوب وتويتر وانستغرام، كانت هناك عائلة واحدة مشهورة جدًا في بريطانيا العظمى التي تم تشكيلها مؤخرًا. ألا وهي العائلة الملكية، حيث أعطت العائلة الملكية مباركتها الملكية Royal Warrants للعلامات التجارية البريطانية على مدى قرون وكان ذلك كافيا للشركات لتسويق منتجاتها بسهولة ليس في بريطانيا فقط بل في اقطار ودول شاسعة الانتشار.

ومن هنا استهلت العلامات التجارية بداية عهدها بالاستعانة بالمشاهير بحيث تدفع لهم الأجور مقابل الترويج لمنتجاتهم.

 

بطاقة تجارية من أواخر القرن التاسع عشر

 

هنا مثال لبطاقة تجارية من أواخر القرن التاسع عشر. تظهر الممثلة المسرحية ليلي لانغتري. عشيقة ملك المستقبل في بريطانيا آنذاك إدوارد السابع والتي تمثل جمال المجتمع. كانت شخصية مشهورة جدا. وتتمتع بشعبية كافية بحيث يختاروا Brown’s Iron Bitters وضعها في مقدمة بطاقتهم، مما يعزز من مكانة مشروبهم الغازي كمشروب مخصص للإناث، وطبعا ذلك المشروب يظهر على ظهر البطاقة.

 

 

ممثلين أجانب يروجون لمشروب Pepsi Cola باعتباره مشروبهم المفضل
 

في هذا الإعلان القديم، نرى ممثلين أجانب يروجون لمشروب Pepsi Cola باعتباره مشروبهم المفضل. لقد لعب هذا النوع من الإعلانات دورًا في تطور مفهوم التسويق عبر المؤثرين غير أن ينبغي التنويه أن المشاهير ليسوا حقا هم المؤثرين. إنه خط رفيع لا تدركه كثير من العلامات التجارية كما ينبغي، ووجب التفريق بينهم. ولكن ما يهمنا هنا من هذا المرور توضيح الكيفية التي تطور فيها التسويق عبر المؤثرين تاريخيا.

 


تاريخ التسويق عبر المؤثرين الحديث 

 

ما إن ظهرت وسائل التواصل الاجتماعي حتى انتشر التسويق عبر المؤثرين بشكل سريع جدا على منصاتها. فعندما تم إطلاق موقع ماي سبيس Myspace عام 2003 ، قام المؤسسان توم أندرسون وكريس دي وولف بتوظيف العديد من الفرق الموسيقية الشهيرة و منسقي الأغاني DJs والأندية الشعبية.
لقد كان التسويق عبر المؤثرين ثوري في ذلك الوقت فما إن ظهرت الفرق والنوادي ومنسقي الاغاني في موقع ماي سبيس إلا و الملايين من معجبيهم انضموا لماي سبيس. حتى أصبح موقع ماي سبيس ثاني أكثر المواقع شعبية على شبكة الإنترنت في ذلك الوقت، وقد بدأ كل ذلك من خلال التسويق عبر المؤثرين.

 

موقع myspace


ثم تلى ذلك موقع يوتيوب و كانت هي منصة التواصل الاجتماعي الكبرى للتسويق عبر المؤثرين. فقد تم إنشاءه  في عام 2005 ، وقام صناع المحتوى بإنشاء محتواهم الخاص لفترة من الوقت ثم بدأت العلامات التجارية في زيادة الاهتمام بهذه المنصة لما تحتويه على فرص هائلة.

 

بداية القصة ..
يعتبر Brendan Gahan من أوائل من تبنى التسويق عبر المؤثرين بحيث ربط قناة Smosh الكوميدية على اليوتيوب بعلامة تجارية صغيرة كانت تنتج مشغلات MP3.

قناة Smosh
 

وكانت بداية قناة Smosh بمجموعة حلقات كوميدية كل منها ذات قصة مختلفة. وعندما تم التعاون الاعلاني ابتدأت بمقطع فيديو واحد، نتج عنه مشاهدات كثيرة وزيارات كبيرة جدا لموقع الشركة المعلنة مما أدى إلى توقف الموقع عن العمل. كانت هذه هي الصفقة التي وضعت التسويق عبر المؤثرين على الخريطة بمفهومه الجديد. في ذلك الوقت، لم تكن هناك طريقة أخرى لتحقيق الدخل من قنوات اليوتيوب، لكن صفقات المحتوى الترويجي مثل هذه أظهرت لصناع المحتوى واليوتيوبرز أن بإمكانهم استثمار نفوذهم عبر يوتيوب منذ ذلك الوقت، وهذا أدى لاحقا إلى تحسين جودة المحتوى.

 

 

ازدهار منصات التواصل الاجتماعي

 

تم إنشاء فيسبوك في عام 2004 وأصبحت لينكدإن مربحة في عام 2006، و أول تنزيل لتطبيق انستغرام كان عام 2010، و أول قصة نٌشرت على سناب شات كانت عام 2012.
وكل منصة اجتماعية منهم أدركت أهمية مساعدة الناس على نشر المحتوى وبناء جمهور حولهم، حيث أتاح فيسبوك في بداياته للناس بناء جماهير كبيرة حول منشوراتهم وكذلك اتاح سناب شات وانستغرام بناء الجمهور ولكن عبر نشر تحديثات دوريا حول حياتهم اليومية. وهذا اتاح لصغار المؤثرين قناة تواصل جديدة لنشر المحتوى ومشاركة القصص الحقيقية والجديدة بالثقة والتي من السهل بناء مجتمع حولها.

ومع مرور الوقت لم تعد للعلامات التجارية ذلك التأثير على الجمهور، حيث أصبح يفضل الكثير من الناس الاستماع إلى أشخاص آخرين مثلهم و اتباع نصائحهم. إذ أظهرت دراسة أن 60٪ من المشتركين على اليوتيوب سيتبعون النصيحة بشأن ما يمكنهم شراؤه من اليوتيوبر المفضل لديهم.
لن تكون نظرتنا دقيقة إلى تطور التسويق عبر المؤثرين إذا لم نتحدث عن فاين Vine. تطبيق الفيديوهات القصيرة التي لا تتجاوز مدتها الـ 6 ثوانٍ، صحيح انه لم يستمر ليومنا هذا ولكنه كان سببا تم تشكيل جيل كامل من المؤثرين اليوم.

 

ماذا حدث لتطبيق فاين

 

و ماذا حدث لـ VINE ؟
 

في دراسة أظهرت أن ما يقارب الـ 38٪ من العلامات التجارية كانت تستخدم Vine لتسويق المحتوى والوصول إلى 200 مليون مستخدم نشط شهريًا في ذلك الوقت سواء بشكل مباشر أو عبر المؤثرين. لقد كان سقوط فاين راجعا إلى المنافسة الحادة من قبل سناب شات و انستغرام في ذلك الوقت، إذ كانت تعتبر من أفضل المنصات لمشاركة مقاطع الفيديو في ذلك الوقت، حيث كان يلجأ المؤثرين لمشاركة أي شيء يزيد عن 6 ثوان عبر اليوتيوب وبالتأكيد لم يكن ذلك عمليا. 

 

 

التسويق عبر المؤثرين الآن

 


في السابق وقبل ظهور منصات التواصل الاجتماعي التي تهتم بالنشر الفوري والتدوين اللحظي و حتى قبل ظهور الإنترنت للوجود، كان على العلامات التجارية استخدام المشاهير للترويج لمنتجاتها. وكان هذا صعبًا إلى حد ما لعدد من الأسباب، خاصةً بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة حديثة النشأة.
أولاً ، إن تكلفة التعاون مع المشاهير ليست رخيصة على الإطلاق، وثانيًا يعتبر التواصل مع أحد المشاهير لدعوتهم ليصبح وجه علامة تجارية ما أمر معقدا للغاية.
ولكن اليوم، أصبح التعاون مع المؤثرين والمشاهير على السواء في غاية السهولة مع توفر الوكالات الاعلانية ومنصات التسويق عبر المؤثرين التي ظهرت في جميع أنحاء العالم خلال الخمس سنوات الماضية والتي تركز فقط على التسويق عبر المؤثرين. مثلا دولفينوس لديها شبكة من المؤثرين في قطاعات متنوعة بإجمالي وصول يتجاوز الـ 100 مليون متابع.

 

 

مستقبل التسويق عبر المؤثرين

 

وصل التسويق عبر المؤثرين لمراحل جيدة من نموه ولكنه لم يصل الذروة بعد، فقد أصبح مشهودا بجدواه وله آلياته وطرقه ومنهجياته في السوق. كما أنه انتقل مع دولفينوس كأول منصة للتسويق عبر المؤثرين، نقلة نوعية بالعالم العربي حيث أصبح وصول العلامات التجارية للمؤثرين وامكانية التحقق من المؤثرين الحقيقيين أكثر سهولة، وهذا كله سيؤدي إلى تحسين جودة المحتوى الذي يقوم بإنشائه المؤثرين للعلامات التجارية ويسلط الضوء على المؤثرين الذين يمكنهم العمل بشكل جيد و ملائم مع كل علامة تجارية.


تجدر الإشارة إلى أن معظم منصات التواصل الاجتماعي عمرها لا يتعدى العشر سنوات أو الخمس عشر سنة. وبالتالي لم يتم استكشاف كل الفرص الكامنة بها فعليا حيث للتو اتجهت العلامات التجارية لسناب شات وانستغرام. نعم، صحيح أن أسعار المؤثرين تتجه للصعود مع الوقت ولكن ما زال هنالك وقت رائع للدخول في التسويق عبر المؤثرين والعثور على المؤثر الذي يعمل بشكل جيد مع علامتك التجارية.

 


الآن وبعد أن تعرفت بشكل مفصل على تاريخ التسويق عبر المؤثرين عليك بخوض التجربة و إيجاد المؤثر المناسب لعملك. لا تدري كيف تبدأ؟ دولفينوس هنا لمرافقتك في كل مراحل التسويق عبر المؤثرين. لا تتردد، وابدأ الآن!!👌🏻

 

 

رجاء العمراني

مسيرة شركة عائلية، حاصلة على ماجستير في ريادة الأعمال.. عاشقة للتسيير والإدارة والتسويق، وشغوفة بتقاسم الخبرات مع الآخرين 😍

مقالات ذات صلة

لماذا التسويق عبر المؤثرين ضرورة ملحة لشركتك في ظل جائحة كورونا؟

لماذا التسويق عبر المؤثرين ضرورة ملحة لشركتك في ظل جائح...

من المرجح أن يدير الناس ظهرهم للشركات والعلامات التجارية التي لا تبذل أدنى مجهود لتغيير نهجها التسويقي خلال جائحة فيروس كورونا، اليك محتوى حصري تم اعداده لك

9 أسباب تدعوك للاستثمار في التسويق عبر المؤثرين الآن

9 أسباب تدعوك للاستثمار في التسويق عبر المؤثرين الآن

يشهد التسويق عبر المؤثرين تزايدا و نجاحا لا مثيل له، وتستمر العلامات التجارية في الانفاق الاعلاني عبر المؤثرين مدفوعة ب9 أسباب نبينها لك ضمن أفكار قابلة للتطبيق

التعليقات (0)

روج لمنتجاتك عبر المؤثرين بسهولة

الاشتراك يبدأ بـ $89 ابدأ الآن

اتبع خطوات أفضل العلامات التجارية

أحببت هذه المقالة؟ اشترك الآن 😍

أحببت هذه المقالة؟ 😍

اشترك للحصول على تنبيهات عند نشر المقالة التالية..

×

دولفينوس يتيح لك انتاج توصيات ومراجعات مع المؤثرين في

30 يوم

30 دقيقة فقط 😍

تعاون مع المؤثرين بنفسك وبسهولة، وبخيارات لا تنتهي.

اشترك الآن

الاشتراك يبدأ بـ $89